تأثير دخول الشمس الى البيت الاخير في الخارطة الشمسية لأي برج

دخول الشمس الى البيت الاخير وما يسببه وما يشعر به مواليد كافة الابراج : هل تختلف تأثيرات دخول الشمس بالبيت الاخير حسب البرج الذي تدخله وكيف تؤثر على كل برج

تحدثنا في مقالات سابقة عن كيف نستعد جميعا سواء كنا من مواليد اي برج من الابراج لفترة دخول الشمس في برجنا الشمسي او بيتنا الاول في الخارطة الشمسية. وذكرنا في هذه السلسلة مميزات هذه الوضعية وكيف نستطيع استغلالها ايجابيا. أما في هذه السلسلة سوف نتحدث عن وضعية اخرى للشمس الشائع عنها انها وضعية سلبية ولكن سوف نري ان لها اكثر من وجه. هذه الوضعية هي دخول الشمس الى بيتها الاخير في الخارطة الشمسية أو البيت الثاني عشر. وفي الخارطة الشمسية الثابتة التي تبدا من برج الحمل وتنتهي عند برج الحوت يكون البيت الاخير هو برج الحوت. اما فيما يخص مواليد كل برج علي حدا فمواليد كل برج شمسي يكون بيتهم الاخير هو البرج الشمسي الذي يسبق برجهم. فمواليد برج الثور بيتهم الاخير هو برج الحمل, ومواليد برج السرطان بيتهم الاخير واقع في برج الجوزاء, وهكذا.

وفي حديثنا سوف نقدم اولا ما يهمنا من معلومات عن وضعية دخول الشمس الى البيت الاخير بشكل عام وما يسببه وما يشعر به مواليد كافة الابراج بشكل عام. فمن المعروف ان الشمس هي مصدر الطاقة الكونية التي تصل لمعظم الكائنات التي تعيش علي سطح الارض والسبب في ذلك هو قربها حيث يستغرق الضوء حوالي 8 دقائق ليصل من الشمس الى الغلاف الجوي لكوكب الارض. وبذلك نستطيع ان نقول اننا حين ننظر الى قرص الشمس ونستمتع بمشهد الغروب حينها نحن نري الشمس التي كانت منذ 8 دقائق كاملة. وهو امر شيق ويدعو للدهشة وللعجب. اذن ماذا يحدث عندما تتحرك دائرة الطاقة ومصدرها في دائرة البروج وتصل الى بيتها الاخير حسب كل برج؟ اولا دخولها لكل برج هو دخول للبيت الاخير للبيت او البرج الذي يليه وبالتالي نحن نشهد هذه الوضعية دائما ولكن كل شهر نشهدها لمواليد برج مختلف. فهل تختلف التاثيرات حسب البرج الذي تدخل عليه الشمس ؟ وهل تختلف تأثيراتها بالبيت الاخير حسب البرج الذي تؤثر على مواليده؟ سوف تجدون الاجابات في اطار ما سنذكره ادناه.

الشمس في البيت الاخير

بالمنطق البسيط دخول الشمس الى البيت الاخير في الخارطة الشمسية لأي برج يعني نفاذ الطاقة التي يشعر بها مواليد البرج الذي يقع علي مسافة 30 درجة فقط من موضع الشمس, وهو يعني البرج التالي للبرج الذي تقع فيه الشمس. ونفاذ الطاقة يظهر في امور كثيرة جدا منها الشعور بالخمول والتعب والارهاق, والبعض يدخل في حالات نفسية صعبة منها الاكتئاب والقلق والاحباط ويتوقف مدي وضوح ذلك وزيادته علي مواليد كل برج من الابراج ومدى استعدادهم لتلقي تلك الاشارات السلبية التي تبعث بها الشمس في هذه الوضعية السلبية.

لكن من جانب اخر فهذه الوضعية يتلقاها بعض مواليد الابراج الاخري على انها فترة راحة سلبية وهدوء عام في اسلوب وروتين حياتهم. يتمتع مواليد الابراج النارية بقدرة اكبر من اقرانهم من مواليد الابراج الاخري في تقبل هذه الفترة على انها فترة راحة سلبية يرتاحون فيها من فترات طويلة من الركض والجري والكد والتعب.

طبائع الابراج واختلافتها

ولكن كما ذكرنا تختلف تأثيرات الشمس في البيت الاخير على مواليد كل برج من الابراج, وتظهر تأثيراتها بشكل مختلف ويتوقف ذلك على حسب الطريقة التي يتقبل بها مواليد كل برج هذا التأثير والطريقة التي يتعاملون بها في مواجهة هذه الوضعية والطريقة التي يتبعونها في اجتياز هذه الفترة التي تتكرر كل عام. وحتي نميزها مبدئيا نستطيع تصنيفها حسب طبيعة كل برج كالتالي:

  • 1- الابراج النارية :

دخول الشمس الى البيوت الاخيرة لمواليد الابراج النارية ومعروف ان البيوت الاخيرة لكل مواليد الابراج النارية تقع في ابراج مائية في طبيعتها يظهر تأثيرها في فترة هدوء يتقبلاها مواليد هذه الابراج بهدوء ويعتبرونها فترة راحة سلبية يتم فيها اعادة شحن طاقتهم واستعادة عافيتهم وصحتهم وحماسهم للحياة والعمل

  • 2- الابراج الترابية :

اما دخول الشمس الى البيوت الاخيرة لمواليد الابراج الترابية وهي بيوت نارية في طبيعتها تستفز قدرات مواليد الابراج صاحبة الطبيعة الترابية حيث يقاومون الاحساس السلبي والشعور بالاحباط والاكتئاب بقوة. وتساعدهم في تقليل الاثر السلبي لوضعية الشمس قدرتهم الهائلة علي المقاومة ومناعتهم القوية نفسيا.

  • 3- الابراج الهوائية :

الابراج الهوائية هم اكثر مواليد الابراج تأثرا من وضعية الشمس السلبية بسبب طبيعتهم الهوائية التي تدفع بكثير منهم في تلك الفترة للشعور بالاكتئاب والضيق.

  • 4- الابراج المائية :

الابراج المائية بدورهم يتشابهون في طريقة تعاملهم وتأثرهم سلبا من وضعية الشمس مع مواليد الابراج الهوائية , ولكن هنا بسبب عاطفيتهم وحساسيتهم الشديدة.

    دخول الشمس الى البيت الاخير  >> الجزء الثاني

التعليقات مغلقة.