خسوف القمر باللون الاحمر : ظهور القمر المنخسف مع المريخ

عند خسوف القمر الماضي في ابريل 15 ظهر القمر بلون أحمر وهو نفس التأثير الذي يحدث أحيانا عند غروب الشمس. وفي نفس اللحظة ظهر إلى يمين القمر المنخسف كوكب المريخ

يعتبر القمر الذي نراه في سمائنا خامس أكبر قمر يدور في مجموعتنا الشمسية وهو القمر الوحيد الذي يدور حول الأرض وهو يعتبر كبير مقارنة بحجم الأرض لأن قطره تقريبا يعادل ربع قطر كوكبنا, وبما أن هذا القمر هو القمر الوحيد الذي يدور حول كوكبنا الأرض فهو مرتبط معها عن طريق الجاذبية التي تجعله يدور حولها في مسار محدد لا يستطيع تجاوزه سواء بالإقتراب أو الإبتعاد منها, لذلك تحتفظ الأرض دائما بمسافة فاصلة وتابثة بينها وبين القمر, ونظرتنا للقمر دائما تظل محط إعجاب بسبب ضوئه الساحر الذي ينير سماء كوكبنا ليلا, ورغم أن لدينا قمر واحد فقط فإن رؤيته ممكنة من أي مكان ومن أي زاوية على سطح الكرة الأرضية.

خسوف القمر

والحالة الوحيدة التي لا نتمكن فيها من رؤية القمر بالشكل المألوف الذي نراه عليه الآن هو خلال ظاهرتي الكسوف والخسوف, حيث يلتقي كل من الأرض والقمر والشمس في نفس الخط وهذه بالتأكيد ليست صدفة بل هو نتيجة الحركة الدائمة لهذه الأجرام الثلاث سواء الأرض باعتبارها كوكب أو الشمس والقمر باعتبارهما نجمين, ويمكن لعلماء الفلك حاليا التنبؤ بتواريخ حدوث كل من الكسوف والخسوف من خلال القيام بعمليات حسابية معقدة وذلك بقياس المدة التي يتطلبها دوران كل من الشمس والقمر والأرض حول أنفسهم وأيضا حول بعضهم البعض وبهذه الطريقة يمكن التنبؤ باللحظة التي يمكن أن تظهر فيها هذه الأجرام السماوية في خط واحد وأيضا يمكن تحديد المنطقة أو البلد الذي يمكن أن يظهر فيه هذا الكسوف أو الخسوف بالضبط.

والخسوف عادة يحدث عندما تمر الشمس بين القمر والأرض, وينقسم إلى قسمين خسوف كلي وخسوف جزئي, فالخسوف الكلي يحدث عندما يكون القمر في منطقة ظل الأرض مما يؤدي إلى غياب ظهور القمر بشكل نهائي خاصة في أوقات منتصف الليل.
أما الخسوف الجزئي فهو يحدث في حالة وجود جزء فقط من القمر في منطقة ظل الأرض. ويحدث الخسوف غالبا خلال منتصف الشهر عندما عندما يكون القمر بدرا.

خسوف القمر الأحمر

أما آخر خسوف عرفه القمر فقد تم تسجيله يوم 15 أبريل الماضي وهو أيضا يعتبر أول خسوف تشهده الأرض خلال هذه السنة, وقلنا إنه الخسوف الأول لأن يدخل ضمن الخسوفات الرباعيات التي ستحدث تباعا كل 6 أشهر, والشيء الغريب الذي تمت ملاحظته خلال هذا الكسوف هو ظهور القمر بلون أحمر حيث أطلق عليه البعض خلال هذه الظاهرة “القمر الدموي” لأننا عادة نرى القمر مظلم أسود خلال الخسوف أو يبدأ في الميلان للون البني الغامق في بعض الحالات, ولكن هذه المرة وبسبب بعض الظروف الجوية التي صادفت هذا الخسوف, ظهر القمر بلون أحمر وهو نفس التأثير الذي يحدث أحيانا أثناء غروب الشمس فتظهر بلون أحمر لكن هذه المرة كان القمر الأحمر ينير السماء السوداء المظلمة جعل المنظر مدهشا ويأسر أنظار العالم خاصة سكان المناطق الغربية للكرة الأرضية وبالضبط منطقة المحيط الهادي وأستراليا ونيوزيلندا وكل من أمريكا الشمالية والجنوبية التي ظهر فيها هذا الخسوف الذي دام لمدة تزيد عن ساعة, وفي نفس اللحظة ظهر إلى يمين هذا القمر المنخسف وعلى بعد حوالي 10 درجات قوسية ظهر كوكب المريخ الذي شهدت الأرض أقرب تواجد للمريخ على أقصر مسافة من الأرض وبما أنه يعتبر أيضا كوكب أحمر فإنه ظهر متقابل مع القمر الأحمر وكأنه تردد لصدى لونه المشع, أضف لذلك ظهور نجم السماك الأعزل بلونه الأزرق اللامع.

التعليقات مغلقة.