التوافق بين الرجال والنساء أصحاب الأبراج المتشابهة

نظرة على مدى توافق شخصين من نفس البرج وما ميزات هذا التوافق وتأثيره على الحياة المشتركة. اليكم تفاصيل التوافق بين الرجال والنساء أصحاب الأبراج المتشابهة

7- التوافق بين الميزان والميزان (23 سبتمبر – 22 أكتوبر)

وجود الميزانين معًا أشبه بوضع حكيمين معًا في مكان واحد، لا توجد أي فرصة لفشل هذه العلاقة، إذ أن كلا الطرفين قادر على الوصول بها إلى بر الأمان، لا يوجد خوف أيضًا من تسرب الملل أو الروتين إلى العلاقة، فالطرفان قادرين على التعامل مع هذه الأمور البسيطة التي تعرض في العلاقة بشكل حكيم، سيوجد الكثير من التوافق على أسلوب التعاطي مع مشكلات الأبناء، والمشكلات التي قد تحدث لأي طرف في العلاقة، أيضًا من الأكيد وجود توافق حول أسلوب الإدارة المالية للأسرة، الشيء الوحيد الذي قد ينغص على هذه العلاقة هو عندما يصل الطرفان إلى فراش الزوجية، حيث تصبح الأمور أكثر توترًا ما لم يكن الطرفان على اتفاق حول الأسلوب الذي يجب أن تتم به العلاقة الحميمة، من الممكن لوجود بعض الاختلافات البسيطة أن تؤجج مشاعر السخط في نفوس الطرفين وتحيل الأمر إلى مشكلة كبيرة.

اقرأ عن توافق برج الميزان مع باقي الابراج

8- التوافق بين العقرب والعقرب (23 أكتوبر – 21 نوفمبر)

من أسوأ الأزواج المتشابهين توافقًا، فطبيعة العقرب الراغبة في الاستحواذ والسيطرة، تجعله من المستحيل أن يتعايش مع طرف آخر لديه نفس الشخصية ونفس الطباع في الرغبة في الاستحواذ والسيطرة، من المؤكد أن العلاقة ستتحول إلى حلبة مصارعة، يحاول فيها كل طرف أن يسيطر على الطرف الآخر بكل ما أوتي من قوة، ومن المستحيل إيجاد أي مساحة من التفاهم بين الطرفين. أيضًا الغيرة القاتلة من كلا الطرفين ستجعل المشاحنات بينهما أمرًا يوميًا، فالعقرب يريد أن يغار، لكنه لا يريد أن يغار عليه أحد، لأن الغيرة من وجهة نظره على سيطرة واستحواذ، يريد العقرب شخصية مختلفة عنه لكي يستطيع التعايش معها بشكل آمن، أما وجود الشخصية التي تماثله في كل أمر، فلا يبدو أمرًا مبشرًا بالخير من وجهة نظره.

اقرأ عن توافق برج العقرب مع باقي الابراج

9-التوافق بين القوس والقوس (22 نوفمبر – 21 ديسمبر)

يستطيع هذان الزوجان أن يستمتعان بحياة هانئة وسعيدة، فطبعهما المنطلق، وحبهما للحياة، والرومانسية المتفجرة الممزوجة بكثير من المرح والتفاؤل هي كل ما يحتاجان إليه في هذه الحياة، الغيرة شبه المنعدمة بين الطرفين هي أمر آخر يشجع العلاقة بين الطرفين، إذ أن امرأة القوس ورجل القوس يعدان الغيرة ليست أمرًا معبرًا عن الحب، بل يتصوران أن التعبير عن الحب يمكن أن يتم عبر العديد من الطرق الأكثر سهولة ومباشرة من الغيرة، الغيرة بالنسبة لهما هي محاولة للسيطرة على الطرف الآخر لا أكثر، وهما بطبعهما يحتاجان إلى بعض الاستقلال في حياتهما، لذلك يتوافقان بشكل سريع حول هذا الأمر ولا يجدان أنه قد يسبب أي مشكلة بالنسبة لهما، من الممكن فقط أن تنغص المشاكل المادية البسيطة حياة هذا الثنائي في أحيان قليلة، لكنهما قادران على تجاوزها بشكل جيد بفضل تواصلهما الدائم.

اقرأ عن توافق برج القوس مع باقي الابراج

10- التوافق بين الجدي والجدي (22 ديسمبر – 19 يناير)

الطبيعة العملية للطرفين، وحب العمل، والتطلعات المهنية الكبيرة، يمكن أن تكون أهم السمات التي تجعل من هذا الثنائي ناجحًا في معظم الحالات، لا خوف على الإطلاق من الارتباط بين هذا الثنائي، فهما أيضًا يتشاركان في نفس النظرة إلى طبيعة الإدارة المالية المفترض وجودها بين الطرفين، أيضًا هما لديهما نفس المقدار من التطلعات للمستقبل وللحياة المثالية، لذلك لن يجدان الكثير من المشاكل في التواصل الجيد في ما بينهما، المشكلة الوحيدة التي قد تعوق نجاح هذه العلاقة هي حب كلا الطرفين للسيطرة والظهور بمظهر الشخص القوي القادر على إدارة العلاقة بشكل جيد، بدون هذه المشكلة يمكن القول أنه لا توجد أي مشاكل متوقعة بين هذا الثنائي.

اقرأ عن توافق برج الجدي مع باقي الابراج

11- التوافق بين الدلو والدلو (20 يناير – 18 فبراير)

لا يوجد مستقبل باهر لهذه العلاقة كعلاقة طويلة الأمد، حيث إن كلا الطرفين لا يحب الالتزام في العلاقات، وكلاهما محب للحركة والتغيير على الدوام، لذلك من الصعب عليهما الالتقاء على أرضية صلبة يمكن أن يستخدمانها في إنشاء علاقة جادة وطبيعية، الطرق الأنجح لهذه العلاقة تكون بأن تظل علاقة صداقة، أو زمالة في العمل، أما أن تتحول إلى علاقة ارتباط أو زواج فإنه أمر من سابع المستحيلات. لا ينصح بشدة باستكمال العلاقة بين هذا الثنائي، وإن كانا ثنائيًا من نفس البرج، إلا أن طباعهما تجعل من المستحيل التلاقي بينهما في نقطة يمكن منها إنشاء علاقة جادة.

اقرأ عن توافق برج الدلو مع باقي الابراج

12- التوافق بين الحوت والحوت (19 فبراير – 20 مارس)

اجتماع الحوتين يمكن أن يكون فكرة جيدة من نواحٍ وسيئة من نواحٍ أكثر، من الناحية الجيدة، رجل الحوت وأنثى الحوت يفهمان الطبيعة الحساسة والرقيقة لبعضهما البعض، ومن المستحيل أن يسببان الجروح لبعضهما، إذا أنهما قد جربا الألم الناتج عن هذه الجروح،لذلك هما غير راغبين في تجربته على الآخرين، من ناحية أخرى، الطباع الحالمة والخيالية للطرفين تبعدهما عن أرض الواقع، وتؤدي إلى استحالة نشوء علاقة طبيعية بينهما، الحوت يحتاج إلى شخصية عملية تقف إلى جواره، وتقوم بوضع الكثير من التوازن في حياته، ولا يحتاج إلى شخصية حالمة مثله تزيد درجة استغراقه في الأوهام، لذلك العلاقة بين هذين الطرفين سريعًا ما تصطدم بهذه المعضلة الشديدة، أيضًا كلا الطرفين معرض للدخول في حالات اكتئاب من حين لآخر، وإذا حدث وأن اجتمعت حالة الاكتئاب عند الطرفين في وقت واحد، سيكون الأمر كارثيًا.

اقرأ عن توافق برج الحوت مع باقي الابراج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − عشرة =