الرئيسية » معلومات عن الاحلام » الاحلام عند الطفل : احلام الاطفال وكيفية نظرة العلم اليها
الاحلام عند الطفل احلام الاطفال
الاحلام عند الطفل احلام الاطفال

الاحلام عند الطفل : احلام الاطفال وكيفية نظرة العلم اليها

هناك سؤال يلح دائما، ( لماذا يبتسم طفلي اثناء نومه ) ؟ وفي العادة يكون الجواب خاصة من جدته، اوجده ( أنها احلام الملائكة )، وبالطبع فإننا نحب ان نراهم مبتسمين اثناء نومهم، لكن لنبحث في الموضوع من ناحية علمية، هل فعلا يحلم الاطفال وخاصة الاطفال الرضع ؟ فمن المعلوم ان الطفل الرضيع يمضي ما يزيد عن نصف يومه نائما، والكثير منها يمضيها في المرحلة الخامسة من مراحل النوم ( مرحلة حركة العينين السريع _ REM_)، فهل هذا يكفي ليكون دليلا على ان الطفل يمضيها في الاحلام ؟ أم ان الطفل لا يحلم ؟، او هناك مهام اخرى لدماغ الطفل في تلك المرحلة ؟.

احلام الاطفال

لعل من اكبر المشاكل التي يعانيها المختصون في هذا المجال ( علم بيولوجي الاحلام ) مع الاطفال، انهم لا يتكلمون، ولا يخبرون بماذا حلموا في حال كان هناك حلم فعليا ،اولماذا يبتسمون اثناء النوم، وبالتالي كان من المحتم على المختصين، ان يبحثوا في الدلائل الضمنية، والاشارات التي تصدر عنهم أثناء نومهم والتي من الممكن أن تشير الى ان الطفل يحلم اثناء النوم .

الاحلام عند الطفل

وقد وجد بعض المختصون وبعد العديد من الملاحظات على الاطفال، ان الطفل في هذه المرحلة يحرك عينيه بإستمرار ، وهو ذات المؤشر الذي اعتمدوه من قبل للبالغين وتمت ملاحظته عليهم أثناء نومهم، وبتطبيق هذا المؤشر ما بين البالغين والاطفال، ذهب المختصون الى أنه من الممكن ان نقول ان الاطفال يحلمون، ولكن هل يمكن اعتبار ان هذا المؤشر كافيا لاعتبار الطفل حالما ؟

خلص البعض الاخر من العلماء الى ان عملية النوم عند الاطفال خاصة فترة المرحلة الخامسة والتي هي اطول مما عند الانسان البالغ تحمل اكثر من مجرد النوم ،وفيها يقوم الطفل بالعديد من العمليات، ومنها ان الطفل يقوم بتطوير مهاراته، ويمكن القول ان خطواته في التعلم تبدأ في تلك الفترة، ويبدأ نمو الدماغ عنده، في مسارات ومسالك جديدة، وهذا ما ذهب اليه الدكتور والخبير في احلام الاطفال الدكتور ديفيد فولكس .، واضاف ان طبيعة عقول الاطفال والاعصاب عندهم في هذا العمر، وقلة الخبرة التي يمتلكونها ؟، تجعلنا نقول انه من الصعب بان يحلم الطفل، ويدلل على ذلك بطول فترة (REM)، عند الطفل والتي تعادل ثماني ساعات كونها اطول من المراحل الاخرى عند الطفل مقارنة بالبالغين، وبالتالي هل يعقل ان يمضي الطفل ثماني ساعات يحلم بغرفته والعابه فقط ؟
لكن بماذا يكون الطفل مشغولا أثناء نومه ؟

ظهرت دراسة في عام 2010 مثيرة للاهتمام تشير الى كون الطفل يتعلم ويطور وسائل التعليم لديه والادراك اثناء نومه، فقد قام العلماء بقياس نشاط الدماغ عند الطفل في حال سماعه نغمه موسيقية اثناء نومه (REM ) ، ووجدوا ان نشاطه يزداد لدى سماع النغمة . كما ان حركة العينين عنده تزداد، وبالتالي فمن الممكن القول ان دماغ الطفل يكون مشغولا اكثر في اكتساب المهارات الجديدة والتعليم من الاحلام ولذلك حاول العلماء البحث في السن الذي يبدأ الطفل في الحلم ؟
كانت الاجابة انها في الفترة التي يبدأ في اكتساب ملامح لشخصيته، وهذه السن قد تكون في عمر الخامسة اوالسادسة .

مصدر الصورة

عن برج الابراج

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

14 − 11 =