علم الفلك : معلومات عن علم الفلك وعن تاريخ علم الفلك

يعد علم الفلك من أهم العلوم التي نالت إهتمام كبير سواء من جانب العلماء والأشخاص حيث بذل العلماء مجهود كبير من أجل التوصل إلى كم المعلومات الهائلة التي أصبحنا نعرفها عن علم الفلك وحركة الكواكب والنجوم وربطها بحياة الإنسان والظواهر الطبيعية للكرة الأرضية فعلم الفلك يهتم بكل ما يدور خارج الكرة الأرضية كما أن الأشخاص أصبحوا يهتمون بشكل كبير بالموضوعات المتعلقة بعلم الفلك .

متى تم تطوير علم الفلك ؟

أكد بعض علماء الفلك على أنه ظهر فى العراق عام 400 قبل الميلاد والبعض الآخر يرى أنه ظهر فى الصين والهند ولكن أجمع كافة العلماء على أن المصريون والبابليون كان لهم دور كبير في ظهور هذا العلم وتطويره حيث إنهم من أحد مؤسسى علم الفلك حيث كانوا يستخدمون الفلك فى الأرصاد الجوية ولمعرفة نتائج الحروب وبعد دخول السكندر الأكبر مصر نقل علم الفلك الى اليونان وبعد ذلك أهمل علم الفلك طيلة العصور الوسطى حتى عاد الإهتمام به في عصر النهضة .

علم الفلك في العصور القديمة

في ظل إنعدام التكنولوجيا وأجهزة الرصد الحديثة خلال العهود القديمة إعتمد علماء الفلك على العين المجردة من أجل رصد حركة الكواكب فهناك المباني المرتفعة هي الوسيلة الوحيدة التى يستخدمونها لمراقبة التغيرات التي كانت تحدث فى السماء وعلى الرغم من ذلك توصل العلماء فى مصر وبابل والصين إلى العديد من الإكتشافات واستطاعوا رسم بعض الخرائط التي توضح حركة الكواكب والنجوم.

علم الفلك في الإسلام والعصور الوسطى

انتعشت دراسة علم الفلك مع دخول الإسلام حيث إهتم علماء الإسلام بدراسة علم الفلك وتوصلوا الى العديد من الإكتشافات أما الدول الأوربية لم تكتشف أي جديد عن الفلك خلال العصور الوسطى.

علم الفلك في عصر النهضة

شهد عصر النهضة العديد من الإنجازات فى علم الفلك حيث تم إكتشاف التليسكوب الذي ساعد العلماء بشكل كبير فى تحديد مواقع النجوم والكواكب ومراقبة حركتها بدقة عالية وتوالت الإكتشافات بعد ذلك كما تم تطوير التليسكوب أكثر من مرة من حيث الحجم والجودة كما وضع أحد علماء الغرب نموذج لمركزية الشمس وأكتشف العلماء كوكب جديد من ضمن كواكب المجموعة الشمسية وهو أورانوس.

علم الفلك في القرن العشرين

خلال القرن العشرين أكتشف العلماء أن كوكب الأرض الذي نعيش عليه موجود فى مجرة تسمى ” درب التبانة ” كما حدثت ثورة هائلة في عالم التكنولوجيا حيث تم إكتشاف الفوتوغرافيا ومنظار التحليل الطيفي وأثبت العلماء وجود شبه بين النجوم والشمس مع وجود بعض الفروق في الجحم ودرجات الحرارة كما تم إكتشاف بعض الأجسام الغريبة مثل النجوم الزائفة.

فروع علم الفلك

لعلم الفلك فروع عديدة وكل فره يهتم بدراسة مكون من مكونات الفضاء الخارجي فعلم الفلك الشمسي يهتم بدراسة أقرب النجوم الينا وعلم دراسة الكواكب يهتم بدراسة حركة الكواكب والأقمار و علم الفلك المجرى الذي يهتم بدراسة  مجرة درب التبانة التي يوجد بها كوكب الأرض وهناك أيضا علم الفلك النجمي وعلم الكونيات وعلم الفلك خارج المجري.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر