كوكب المريخ او الكوكب الاحمر – كوكب الحرب واثره على الابراج

نظرة على كوكب المريخ او الكوكب الاحمر : كوكب الحرب واثره على الابراج ودوره في دائرة البيوت الاثنا عشر والازمات التي تحدث وكيف يمكن مواجهة سلبياته ؟

هل تعبتم من الجزئين الاولين من هذه المقالة عن كوكب المريخ وعلاقته بأزمة الثورة التي حدثت في اوكرانيا, واجواء الحرب العالمية الثالثة والمخاوف الشديدة التي تزعج كثير من سكان العالم المتابعين لهذه القضية؟

نحن نحب ان نكون دائما معكم على مقربة من الاحداث العالمية, ونحب ان نوجد الصلة التي يدرسها المنجمون والعلماء دائما في الغرب حتي يشعر الناس بفائدة هذا العلم بحق في تحليل الامور وربطها بحركات الكواكب حتي يستشفون ما قد يحدث غدا والاحتمالات المتوافرة في الافق. وحتي يكون الجزء الثالث والاخير من هذا الموضوع عن الكوكب الاحمر أو مارس او كوكب المريخ كما نعرفه الان سيكون عن الكيفيات التي نستطبع فيها كأفراد او كمجتمعات ودول ان نتجنب الاضرار والجانب السلبي الذي قد يسببه كوكب المريخ في حالة وجوده في وضعيات سلبية معينة. ولكن لأن الوضعيات السلبية لكوكب المريخ متعددة فسوف نقدم عليها في هذا المقال عدد من الامثلة والتي تشتهر لدي المنجمين اكثر من غيرها, ويقدموها في توقعاتهم باهتمام اذا حدثت.

وفي خلال تقديمنا للطرق التي تستطيع بها كفرد ان تتجنب اثر كوكب المريخ السلبي علينا اولا ان نتفهم ان الامر الاعتيادي ان فترة تأثير كوكب المريخ السلبية لن تستمر وقت طويل كما يحدث في حالة كوكب زحل او كوكب اورانوس مثلا. والسبب كما تعلمون ان الكوكب ينتمي للكواكب السريعة والقريبة من الشمس نسبيا فتكون دورتها حول الشمس لا تستمر وقتا طويلا ونعرف عن كوكب المريخ انه ينهي دورة كاملة حول الشمس في قرابة عامين من عمر الارض. وهذا معناه انه يستمر في كل برج حوالي شهرين. أما الكواكب الثقيلة والبعيدة عن الشمس مثل كوكب زحل او كوكب اورانوس فهذه تستمر سنوات حتي تستكمل دورتها حول الشمس, وكوكب مثل كوكب زحل يستمر داخل كل برج حوالي عامين, في حين يستمر كوكب اورانوس قرابة 7 سنوات في كل برج. وهذا هو السبب في اهتمام المنجمون بالاثر السلبي الذي يتركه الكوكب الثقيل في حين اهتمامهم اقل بتأثير كوكب خفيف مثل المريخ وخاصة في حالة عدم ارتباطه بزوايا سلبية خطيرة مع كواكب اخري. وخاصة من الكواكب الثقيلة السلبية مثل زحل او اورانوس.

نظرية الهروب للأمام

هناك نظرية في علم النفس تعد من وسائل الدفاع النفسي يصنعها الانسان حتي يهرب من مشكلة او من ضغط يمارس عليه. تسمي هذه النظرية “الهروب للأمام”. وهذه النظرية تعني ان الانسان طالما لم يقدر على التراجع ولا يجد سبيلا للانسحاب للوراء يقوم بالقفز خطوات الي الامام ويتجاهل المشكلة ويطنشها. يتعامل وكأن المشكلة غير موجودة من الاساس. يتعامل بطريقة يطلق عليها الشباب حديثا لفظ رشيق ومعبر فعلا وهو “منفض” أي تعامل وكأن شيئا لم يكن. وهذه الطريقة في التعامل قد تكون جيدة في بعض الاحيان لمقاومة تأثير كوكب المريخ السلبي. والشرط الوحيد الذي نود ان نقدمه حتي نقوم بالتصرف بطريقة الهروب للامام وتجاهل الضغوط هو ان يكون تجاهل المشكلة لا يشوبه تجاهل للمسئولية وخاصة مسئوليتنا عن احد غيرنا كمسئولية اب عن ابناءه مثلا. وهذا معناه انك تستطيع ان تستخدم هذا الحل في حالة الضغوط الشخصية التي تعاني منها انت وحدك.

تصريف الطاقة

ومن الطرق الرائعة التي اشجعها جدا تجنبا ومواجهة للمشاكل والسلبيات التي يضغط بها كوكب المريخ على الافراد هي ممارسة الرياضة بقوة. تفريغ الطاقة التي تكون اجسادنا مشحونة بها تقلل كثيرا من الاثر السلبي لكوكب المريخ. تأثير كوكب المريخ سواء بالايجاب او السلب اساسه او بدايته تكون بشحن زائد من الطاقة. وحسب نوع هذه الطاقة نتصرف ونتأثر. ولذلك السعي خلف تصريف تلك الطاقة في ممارسة ايجابية وهي الرياضة تعد وسيلة جيدة جدا لتجنب او تقليل حدة الاثار السلبية لكوكب المريخ. وهذه وسيلة متاحة ايضا للجميع فيستطيع كل شخص ان يمارس اي رياضة يفضلها وفي اي مكان حتي داخل البيت ولكن نصيحتنا ان نمارس الرياضة في مكان مفتوح حيث ذلك يعد افضل وانسب لما نود تحقيقه. تطبيقا لهذه الطريقة نتذكر اننا احيانا نتصرف بهذه الطريقة حتي ننام بسرعة بدون ان نعاني من الارق والتعب الذي يلازمنا اثناء وجود ضغوط عصبية علينا في بعض الايام.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر