الرئيسية / مقالات الابراج / قوانين الجذب : نظرة عامة على قانون الجذب المسمى “السر The secret”
قوانين الجذب نظرة عامة على قانون الجذب المسمى السر The secret
قوانين الجذب نظرة عامة على قانون الجذب المسمى السر The secret

قوانين الجذب : نظرة عامة على قانون الجذب المسمى “السر The secret”

عندما تقرأ في حديث نبوي شريف “ادعو الله وانتم موقنون بالاجابة”, وتقرأ في كتب الفلاسفة والعلماء الكبار في سردهم لسيرتهم الذاتية جملة معناها “كنت موقن ومتأكد انني سأنجح فيما كنت اسعي اليه ولكن قد اكون غير فاهم للطريقة التي سأنجح من خلالها او كنت لا اعرفها في البداية”. اذا سألت اي شخص ناجح هل كان يعرف انه سينجح ويحقق هذا القدر من النجاح, ستكون اجابته على الاغلب انه كان متأكد من النجاح ولكن كان لا يعرف الكيفية التي سيحققه بها في البداية. كان لديه الشعور الداخلي الذي يغمره بقدرته على تحقيق النجاح ولكن كان لا يعرف الخطة بدقة. هو استطاع ان يتغلب على الصعوبات الاولي واجتاز الخطوة الاولي, ثم ظهرت درجات سلم النجاح واحدة تلو الاخري. كثير جدا من الناس يعيش حياته ولا يشغله امور كثيرة من نوعية ان يحقق النجاح ويسعي للافضل, وينشغل بالامور الحياتية التقليدية مثل الطعام والشراب والجنس والنوم, والعمل بشكل روتيني ليحصل على هذه الاشياء بهدوء وكفي بذلك. قلة من البشر لا يحجمون انفسهم في تلك الامور فقط ولكن يؤمنون بقدرتهم على تحقيق الافضل والسعي وراء اهداف نبيلة وعظيمة. وهؤلاء يمتلكون سر وهذا السر هو موضوع مقالتنا هذه.

قانون الجذب

الطبيعة التي خلق الله في هذا الكون غير عشوائية ولا فوضاوية, بل هي طبيعة منتظمة وشديدة الانضباط. تنتظم في حركة محددة ومنتظمة, وتتنتظم تحت قوانين فيزيائية محددة ومنضبطة. استطاع الانسان ان يكتشف عدد من هذه النظريات في مئات من السنين. من امثلة هذه القوانين والنظريات ما اكتشفه العالم الكبير اسحق نيوتن وقد استطاع ان يكتشف قوانين الجاذبية الارضية, ووضع ثلاثة قوانين فيزيائية قامت على اساسها علوم الفيزياء النظرية لمدة مائة عام ويزيد. ثم اكتشف البرت اينشتاين قانون النسبية العامة والخاصة وحدد علاقة الزمن بالاشياء واكتشف ان الزمن بعد رابع للاشياء وليس رقم ثابت كما كان يعتقد نيوتن ومن تبعه. واكتشف مجموعة من العلماء كان في مقدمتهم ماكسويل قوانين عديدة اسموها فيما بعد بقوانين نظرية الكوانتم او ميكانيكا الكم او الميكانيكا الكمومية. وهي مجموعة من القوانين تفسر المادة وتفسر عالم الذرات وحاول العلماء تفسير الكون كله بها ولكن لم ينجحوا حتى الان. لكن من خلال هذه القوانين استطاع العلماء ان يحققوا نهضة علمية جبارة وانتقلت الى حياة الناس في صورة اختراعات وتكنولوجيا رهيبة.

ومن اهم القوانين التي اكتشفها العلماء وحددوها بعد سنوات كانوا يشعرون بتأثيرها ولكن لا يعرفون عنها الكثير هي قوانين الجذب, او ما اطلقوا علىه مؤخرا “السر The secret”. وهذا القانون ببساطة عبارة عن فرضية تؤكد بأن الانسان يطلق من خلال عقله موجات تشبه موجات الاسلكي تعبر عن افكاره واحواله النفسية, وحسب هذه الافكار والموجات يبدأ الكون في التفاعل معه بنفس الاسلوب والطريقة. لذلك فاذا انشغل انسان ما بأفكار وهلاوس المرض وكان هو محور حديثه وحالته النفسية دائما مهيئة للمرض فالكون سيتفاعل مع الموجات الصادرة عنه وتكون النتيجة ان ينجذب اليه المرض فعلا. مثال اخر اذا تفكر انسان في امتلاك سيارة معينة وكان مهووسا بها, واقتنع من داخله انه يستطيع فعلا امتلاكها وسوف يجتهد لامتلاكها قدر الامكان وشعوره النفسي ايجابي جدا ومتهيئ فعلا لذلك, ستصدر عن عقله موجات ايجابية قوية ويستجيب لها الكون بالاسباب والسبل التي تؤدي في النهاية الي ان يمتلك الشخص لهذه السيارة فعلا.

الإعلانات,

مراقبة الافكار

لا ينصحك خبراء قانون الجذب بأن تراقب افكارك وتفكر في افكارك نفسها والا سيصيبك الجنون والهوس بكل تأكيد. اما نصائحهم فهي ان تراقب حالتك النفسية باهتمام. احرص ان تكون في حالة نفسية جيدة فالشعور بالتفاؤل والراحة والامتنان والشكر لله على ما انت فيه وما انعم به علىك كلها امور تجعل حالتك النفسية مستقرة وجيدة, وسوف يصدر عنك طالما انت كذلك موجات ايجابية جدا بأفكارك التي تفكر بها وهي بالتأكيد احلام وطموحات تسعي للحصول علىها, وتكون النتيجة ان الكون سوف يجذب الي عالمك كل شئ يمكن ان يكون سببا تستطيع استخدامه للوصول الي هدفك. مثال على ذلك اذا كنت تفكر مثلا في الدراسة بالخارج, وحافظت على ما ننصح به وحرصت على ان تكون نفسيتك جيدة ولا تنجرف لاحباطات ولا شعور باليأس وامور سلبية, سوف تنبعث منك موجات قوية وايجابية, سوف يستجيب الكون بتوفير اسباب تساهم في وصولك لهدفك كأن تتهيئ لك فرصة لدراسة لغة اجنبية وتجد نفسك متشجعا ومتحمسا لها وتتخذ الخطوة الاولي, وفي الكورس تقابل شخص يقدم لك نصيحة تساعدك اكثر على تحقيق الحلم وهكذا.

الإعلانات,

احلم ولا تخشي شيئا

يظن بعض الناس ان ما نتحدث عنه وهم ولكنه حقيقة واثبتها العلم فعلا. ما تفكر فيه يتشكل في خيالك, وينتقل بفعل التفاعل مع الكون ليصبح واقعا في حياتك. تذكر كل السلبيات التي حدثت لك وستجد انك بفعل سلبيتك وافكارك السلبية وشعورك السلبي قبل وقوعها كان سببا حقيقيا في وقوعها. تذكر قبل ان تتعرض لحادثة السيارة كيف كنت تفكر في الهموم وتفكر في الخلاص من مشاكلك حتى لو بكارثة تنهي على الحاح المصائب على نفسك. تذكر عندما فاجئتك الديون كيف كنت تنشغل قبلها بديونك القديمة وكم انت تعيس بسببها. الحل هو ان تتخلص من شعورك السلبي اولا حتى لو كنت مديونا مثلا او مريضا, وابحث عن اي شئ يسبب لك السعادة وحتى لو كانت امور بسيطة وحافظ على صرف اي فكرة سلبية تنغص علىك حياتك. صدقني ستتغير احوالك وحياتك للافضل.