العلاقة بين مولودين ينتميان بالميلاد لنفس البرج

كيف تكون العلاقة بين مواليد البرج ذاته؟ أي كيف تكون العلاقة بين شخصين ولد كل منهما في تاريخ ينتمي لنفس البرج؟ هل يتوافقان أم يختلفان وبماذا يتشابهان

وصلنا في الجزء الاول من هذا المقال الى ان العلاقة بين مولودين ينتميان بالميلاد وتاريخ لحظة الولادة لنفس البرج ليست بالضرورة تحدد بالايجاب او السلب بشكل مطلق. وتعرفنا على ان المنجمين صنفوا كل برج الى ثلاث عشريات وهي فترات قصيرة تمتد كل منها مدة عبارة عن عشرة ايام, وتختلف هذه العشريات في المؤثرات الاساسية والثانوية من كواكب تؤثر على المواليد في كل عشرية, ومن هنا كان ذلك المصدر الاول للاختلافات التي من الوارد ان نلاحظها بين مواليد نفس البرج . وهذا هو نفسه اهم سبب نجيب به عن السؤال الدائم عن كيف يكون فلان وعلان من مواليد برج واحد وهما مختلفان تماما عن بعضهما. ويقدم البعض مثال على ذلك بشخصية مثل هتلر المولود باليوم الاول من برج الثور الترابي 21 ابريل, وشخصية مثل الملكة اليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وصاحبة العرش البريطاني حاليا والتي ولدت في السابع من مايو وهي من مواليد العشرية الثانية من برج الثور.

والاجابة عن هذه الامور والاختلافات اولها بالسبب الذي تحدثنا في تفصيله في الجزء الاول وهو ان هتلر ينتمي لمواليد العشرية الاولي من برج الثور وهي عشرية تتأثر بشكل مضاعف من كوكب الزهرة وياللعجب فهو كوكب الفن والجمال والموسيقي والذوق العالي والحس الراقي, ولكنه الكوكب المسئول عن العند الذي يولد الكفر كما يقول النص الشريف. وهنا تأثير كوكب الزهرة مضاعف ولذلك مواليد هذه الفترة في منتهي العند وظهر ذلك في حياة هتلر الشخصية بجانب امور اخري سلبية انتجت لنا شخصية سيكوباتية وعنصرية في غاية السوء. اما الملكة اليزابيث فهي مولودة في عشرية تتأثر بشكل ابسط من الزهرة بالاضافة الى اثر ثانوي من القمر وهذه تأثيرات تدل على رقة وعذوبة وذاكرة قوية. وهذا الاختلاف يعد واحد من الاختلافات العديدة الاخري. والسؤال هو ما مصدر باقي هذه الاختلافات التي تحدث بين مواليد البرج الواحد وتتحكم في مدي توافقهما او اختلافهما؟

وضعيات الكواكب

ذكرنا اكثر من مرة في صفحات موقعنا هذا ان لكل شخص منا خارطة تسمي الخارطة الشخصية يصنعها المنجم بسهولة بشرط معرفة تاريخ الميلاد وساعة الولادة بدقة قدر الامكان بالاضافة الي مكان الولادة والمقصود هنا الدولة او المدينة بحيث نستطيع تحديد خط الطول والعرض والتي تعتبر عوامل مهمة في تحديد ما نطلق عليه اسم البرج الصاعد او ما يعرفه اغلب الناس بالطالع. من هذا الطالع يحدد المنجم البيت الاول بالخارطة الشخصية للانسان وهو يعبر عن صورته امام الناس والطالع كما ذكرنا يكون هو البيت الذي تطلع فيه الشمس لحظة الولادة. ومن خلال هذا الطالع يبدأ المنجم في ترتيب بقية البيوت لتصبح اثنا عشر بيتا, كل منها مسئول عن صفة ما او امر ما فبيت للماديات والامور المالية واخر للعائلة واخر للسفر والاتصالات الي اخره. وتأتي الخطوة التالية وهي تحديد وضعية كل كوكب من الكواكب الثمانية الصديقة للارض وهي كواكب مجموعتنا الشمسية في لحظة ولادة الشخص وهي الوضعيات التي منها يستنتج المنجم الصفات والطباع المميزة لهذا الشخص دون غيره. ويزيد بعد ذلك برصد الزوايا الايجابية والسلبية التي تربط هذه الكواكب ببعضها داخل الخارطة الشخصية للشخص والتي تكمل الصورة وتضيف اليها تفاصيل مهمة. واجمالي ما تنتجه الخارطة الشخصية لكل انسان تجعل صفاته وطباعه اشبه بالبصمة من الصعب جدا ويكاد ان يكون مستحيل ان يتطابق شخصين بنفس الصفات والطباع حتي لو كانا توأمين متماثلين حملتهما بطن واحدة. وهذا هو السبب الثاني والاهم من وجهة نظر اغلب المنجمين في الاختلافات التي قد تبدو بين مواليد نفس البرج.

الجزء الثالث: علاقة مواليد نفس البرج ببعضهم

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر