تأثير زاوية اقتران الشمس مع كوكب زحل على الابراج

ما هو اثر زاوية اقتران الشمس مع كوكب زحل الذي يمثل قطب النحس الاكبر والاثر السلبي وتأثير هذه الزاوية على مواليد كل برج من الابراج الاثنا عشر

زاوية اقتران الشمس مع كوكب زحل

ذكرنا في مقال سابق تحدثنا فيه عن دخول الشمس الي برج العقرب المائي عن اقتراب حدوث زاوية اقتران بين الشمس وكوكب زحل الموجود حاليا في برج العقرب. وفي هذا الوقت الذي يتم فيه كتابة ونشر هذا المقال تحدث هذه الزاوية الان ومنذ ساعات وسيستمر تأثيرها التنجيمي علي مواليد برج العقرب وباقي مواليد كافة الابراج حتي الاسبوع الاخير من شهر نوفمبر الحالي. والزاوية التي تقترن فيها الشمس مع كوكب يمثل قطب النحس الاكبر وهو كوكب زحل يمثل بالتأكيد اثر سلبي يشتد علي بعض مواليد الابراج ويخف علي الاخرين حسب طبيعة كل برج, وحسب ترتيب برج العقرب المائي في الخارطة الشمسية, والخارطة الشخصية لكل شخص.

ولأن كوكب زحل من الكواكب الثقيلة بطيئة السير فلهذه الزاوية تأثير كبير علي كافة مواليد الابراج وفي الفقرة القادمة سوف نقدم تفصيلا لمدي تأثر مواليد كل برج علي حدا حتي يتعرف كل قارئ ومتابع مدي تأثره من هذه الزاوية حسب تاريخ ميلاده. والان تعالوا لنري كيف تؤثر هذه الزاوية علي مواليد كل برج :

اضغط هنا لرؤية تتمة المقال : تأثير زاوية اقتران الشمس مع كوكب زحل

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر