السحر والمرض النفسي والدلائل والتفسير العلمي : كيف يصاب الانسان بالسحر

نظرة على السحر واثاره وعلاقته بالامراض النفسية وعلى الدلائل العلمية على وجود السحر وعلى التفسير العلمي للسحر وعلى كيف يمكن ان يصاب الانسان بالسحر

كيف يصاب الانسان بالسحر

يتسائل بعض الناس باهتمام كبير كيف يصاب انسان ما باعراض السحر وما الذي يتصف به هؤلاء البشر الذين يصابون بالسحر وغيره سواء المس الشيطاني او الحسد او العين وغيرها من امور يجعلهم اكثر عرضة للاصابة بمثل هذه الامور الخفية التي لا نعلم عنها الكثير . وحتى نفهم هذه الامور فسوف نحاول أولا في هذا المقال البحث في الكيفية التي يصاب بها الانسان بأعراض السحر او غيره من الامور الاخرى مثل الحسد والعين والمس , وعندما نتعرف على الكيفية التي يصاب بها الناس نستطيع ان نتعرف بالتبعية ماهي المواصفات التي تميز الاشخاص الذين يصابون بهذه الامور من غيرهم , ونتعرف ايضا هل هناك اشخاص يقاومون السحر ولا يصابون به ولديهم مناعة قوية ضد السحر والامور المشابهة ام ان البشر كلهم سواء امام هذه الطواهر ولا فرق بين فرد واخر .
اذا اخذت انطباع اي شخص اصابه السحر ماكان فيه وماكان يشعر به قبل ان يصاب بما شعر به واغير في حياته ستكون اجابته انه كان انسانا طبيعيا لا يميزه عن غيره شيء وسوف تحصل في الغالب على نفس الاجابة من اهله واصدقائه وزملاء العمل والمحيطين به , وهذه الاجابة سوف تقدم لنا مؤشرا على ان البشر الذين يصابون بأعراض السحر لا يشترط ان يكون لهم صفات معينة ولا يوجد شرط بأن يكونوا اصحاب عقليات معينة او يعيشون في ظروف نفسية معينة , اذا من اراء وانطباعات الناس الذين لديهم خبرة بهذه الامور بسبب اصابتهم بالسحر او معاشرتهم لاشخاص اصيبوا بهذه الامور نستخلص ان الناس كلهم سواء امام التعرض للسحر وباقي الامور المشابهة .

اما عندما نتكلم مع العلماء والمتخصصين في علم النفس والطب النفسي نجد ان ارائهم تتلخص في ان الناس الذين قد يصيبهم السحر والجن والعين وغيرها من امور ضارة يميزهم عن غيرهم ان قدراتهم النفسية التي يستطيعون الكشف عنها باختبارات وقياسات نفسية معروفة مختلفة نسبيا عن الناس التي تمتلك حدود معقولة من هذه القدرات النفسية , ومن هذه القياسات مستوى الهوس العقلي ومستوى الثبات الانفعالي ودرجة الهيستريا ومستوى اضطراب الوعي ومستوى كفاءة الذاكرة القريبة والبعيدة وقدرات الذكاء وغيرها من قياسات نفسية .

ولذلك نستطيع ان نؤكد للناس ممن يقرأون هذا المقال ان الانسان يستطيع ان يشكل خط دفاع ذاتي قوي جدا امام السحر والسحرة وفاعلي الشر وذلك بواسطة الحفاظ بقدر المستطاع على الحالة النفسية العامة والاستعانة بكل الوسائل المعنوية والمادية لتفعيل ذلك , وذي هذا السبيل نجد ان التوازن النفسي والحفاظ على الحالة المعنوية مرتفعة دائما امر يدعمه ان يكون الشخص يعيش داخل اسرة متوازنة لا تعاني مشاكل مزمنة مثل الفقر او تعيش في عشوائيات وتتمتع بالحد الادنى من المعيشة بكرامة وكفاية . كما يدعم ذلك ان يكون الشخص متصالحا مع نفسه ولديه حس ايماني راقي يدعمه نفسيا ويربطه بصلة قوية بالله مما يعمر العلاقة بينه وبين خالقه الذي يستعين به في كل وقت خاصة في اوقات الضعف والمرض . وما ان يتوافر لدى الشخص الحد الادنى المعقول من هذه الدعائم فانه لا يحتاج لاي شيء اخر

التعليقات مغلقة.