ما هي البيوت الفلكية وما هي خصائص كل بيت فلكي ؟

البيوت الفلكية تمثل جانب محدد من الحياة. تعالوا نوضح معنى كل بيت فلكي من البيوت الفلكية الاثنا عشر والتي تستند على وقت الميلاد بالضبط ونتعرف على خصائصه

البيوت الفلكية تصف مجال معين من التجربة في حياة الشخص الفعلية. فهي تشير إلى الكيفية التي يتعامل بها الشخص سواء كان ذلك في تفاعله مع الناس أو عمله أو مت يحب، إلخ. وكما أن هناك 12 برج فلكي، فهناك 12 بيت فلكي، وكل بيت يتشابه مع أحد الأبراج. ولكن على عكس الأبراج الفلكية، التي تمد لـ30 درجة في الدائرة الفلكية، حجم البيت الفلكي يختلف إختلافاً كبيراً من بيت لأخر. فحسابات البيوت الفلكية تستند على وقت الميلاد بالضبط. من المهم ان ضع في إعتبارنا أن معظم علماء التنجيم أنه كلما كان الكوكب بالقرب من اعتاب البيت، فإنه يتمي إلى البيت المذكور.

كما أسلفنا فإن البيوت الفلكية تمثل جانب محدد من الحياة. وفيما يلي نوضح معنى كلاً منها:

البيوت الفلكية

  • البيت الأول :

يشار إليه بالطالع وهو منزل الذات والمظهر والحيوية

يصف شخصية وسلوك الفرد في مواجهته مع العالم الخارجي، بالإضافة إلى مظهره الجسدي. وهو مكون أساسي لتفسير الخارطة الفلكية، وهو أحد زوايا الخارطة الفلكية الأربع. وهو يقع على الجانب الأيسر من الخارطة الفلكية ويتوافق مع المكان الذي تشرق منه الشمس.

  • البيت الثاني :

وهو منزل المال المكتسب والممتلكات المادية

يصف الممتلكات المادية، وكيف يتم إدارتها وكيف يتم إكتساب المال. بإختصار، يشمل كل المسائل المالية، لكنه أيضاً يمثل الجشع وكل أنواع الممتلكات.

  • البيت الثالث :

وهو منزل المحيط المباشر والأشقاء والرحلات القصيرة والدراسة

يتعلق بالإتصالات والبيئة الوثيقة بك (الأشقاء وزملاء العمل والدراسة) والدراسة الأبتدائية والثانوية والتتلمذ. كما يصف الرحلات القصيرة والمواصلات والوصائل الحديثة للإتصال وكل الأشياء العملية.

  • البيت الرابع :

وهو منزل العائلة والمنزل والأصول والوراثة والأب

يمثل عائلة الشخص وأجداده وجذوره ومنزله الذي أتى منه والذي سينتقل إليه. هذا البيت يصف أيضاً الممتلكات العقارية والأمومة والطفولة والمشاعر. وهو يقع في الجانب الأسفل من الخارطة الفلكية، وهو مثل الطالع يعتبر بيت مهم. بالنسبة لبعض الفلكيين يمثل البيت الرابع الأم بدلاً من الأب.

  • البيت الخامس :

وهو منزل شئون الحب والمتعة والتسلية والأطفال والإبداعات

يصف الأشطة الإبداعية والترفيهية التي يقوم بها الشخص وهواياته، وكذلك شئون الحب وحظه في القمار وعلاقته مع الأطفال بشكل عام، بما يشمل أطفاله هو. هذا البيت يغطي كل الأشياء الممتعة في حياة الإنسان.

  • البيت السادس :

وهو منزل الشئون اليومية والعمل اليومي والزملاء والمرؤوسين والصحة

يصف حياة الإنسان اليومية وسلوكه في العمل والإلتزامات البسيطة والمرؤوسين والحيوانات الأليفة. كما أنه يتعلق بالصحة والعلاج والأمراض البسيطة.

  • البيت السابع :

يشار إليه بالهابط، وهو منزل التحالفات والزواج والأشخاص الأخرين والإرتباطات والعقود

يواجه البيت الأول، ولذلك يمثل الأشخاص الأخرين وسلوك الإنسان تجاه من يتعاملون معه وشريكه (زوجته أو قرينه). وهو يتعلق بالعقود والإرتباطات والزواج والأعداء الظاهرين. من خلال البيت السابع يدرك الإنسان الأشخاص المحيطين به. وهو يقع على الجانب الأيمن من الخارطة الفلكية ويتوافق مع المكان الذي تشرق منه الشمس.

  • البيت الثامن :

وهو منزل العواطف والأزمات والتحولات والموت والاستثمارات المالية والنشاط الجنسي

يتعلق بميلاد الإنسان وموته. لكنه لا يعني بالضرورة الموت الجسدي الفعلي. فقد يكون موت رمزي، وهو مرادف للتطور والتحول. هذا البيت يمثل المواريث والمال الذي تكتسبه من أشخاص أخرين، كما انه يمثل النشاط الجنسي وكل الأشياء الخافية والإهتمام بالسحر والتنجيم.

  • البيت التاسع :

وهو منزل الأسفار والمفاهيم المجردة والعليا والمسائل الخارجية

هذا هو عالم الروحانيات والفلسفة والمثل العليا والأسفار البعيدة سواء المادية أو الداخلية. وعلى عكس البيت الثالث، هذا البيت يمثل التعليم العالي والجامعي بالإضافة إلى فهم الموضوعات المجردة. كما أن له علاقة بالقانون والشرعية والدين.

  • البيت العاشر:

وهو منزل يشار إليه بأن وسط السماء، النجاح الإجتماعي والمصير المهني والأم.

يقع في الجهة المقابلة للبيت الرابع ويتوافق مع الحياة المهنية للشخص بالإضافة إلى الإرتقاء الإجتماعي مقارنة مع الخلفية العائلية. يرمز إلى الطموح والإنجازات في المجتمع. كما انه يتعلق بعامة الناس والشهرة المحتملة وتأثير الأم. يقع البيت العاشر في الجزء االجنوبي من الخارطة الفلكية في قمتها.

  • البيت الحادي عشر :

وهو منزل الأصدقاء والمشاريع الجماعية والدعم والحماية في الحياة

يمثل مشاريع الإنسان وأصدقائه ومن يقومون على حمايته. كما بصف طبيعة الأصدقاء والأنشطة الجماعية والمكان الذي يحتله الإنسان في مجموعته خلافاً للبيت الخامس والذي يمثل الجانب الفردي. البيت الحادي عشر له علاقة أكبر بكل الجوانب الإنسانية.

  • البيت الثاني عشر:

وهو منزل الأعداء والمصاعب والعزلة والمحن الخفية والأسرار.

يقابل الجانب الداخلي للإنسان والمصاعب التي يتعرض لها في حياته والأعداء الخفين والأمراض الخطيرة. وهو يتعلق بأماكن الحبس مثل المستشفيات والسجون والأديرة وغيرها. ويشمل أيضاً العزلة والأزمات الداخلية الرئيسية. فهو بيت التخيلات والاحلام الكامنة في داخلك.

التعليقات مغلقة.