البرج الشمسي والبرج الطالع : ما هو الفارق الاهم بين البرج الشمسي والبرج الطالع ؟

معلوماتنا في اغلبها عن البرج الطالع او البرج الصاعد ربما تكون قليلة أو في بعض منها مغلوطة وبعض العرافين والمنجمين الغير متخصصين اوصلوها للناس بشكل خاطئ

تعرفنا من خلال عدد من المقالات بالموقع على مفهوم البرج الشمسي الذي يولد فيه الشخص ومن الامثلة التي عرفناها ويعرفها كثير من الناس برج الحمل والجوزاء والعقرب وغيرها من الابراج وهما اثنا عشر برجا تكتمل بهم ما يسمي دائرة البروج, وتعرفنا ايضا على مفهوم اخر وهو البرج الصاعد أو الطالع ولكن معلوماتنا في اغلبها عن هذا البرج الطالع ربما تكون قليلة أو في بعض منها مغلوطة وبعض العرافين والمنجمين الغير متخصصين اوصلوها للناس بشكل خاطئ لا يمت للحقيقة بصلة حيث يفهم اغلب الناس البسطاء ان الطالع هو ما ينتظر الشخص في المستقبل فتجد المنجمين يقولون للشخص سأري لك الطالع وهو ما يعنيه انه سيري المتوقع حدوثه للشخص.

الفارق الاهم بين البرج الشمسي والبرج الطالع

الفارق الاهم بين البرج الشمسي “برج ميلاد الشخص” والبرج الصاعد “الطالع” هو ان البرج الشمسي هو البرج او المجموعات النجمية التي سماها الفلكيون قديما باسم معين يشابه شكل تقريبي لمجموعات النجوم الواقعة في جزء من السماء فهذه مجموعة نجوم تشكل شكل الاسد فيسموه البرج “برج الاسد” وهذه مجموعة اخري شبيهة في الشكل برمح وقوس فيسمي “برج القوس” وهذه مجموعة نجمية شبيهة بشكل الميزان فيسمي البرج “برج الميزان” وهكذا. وكل برج شمسي تزوره الشمس مرة كل عام وتستمر فيه لمدة شهر تقريبا, ويبدأ دخولها كل برج قرابة اليوم العشرين او الواحد والعشرون او الثاني والعشرون من كل شهر ميلادي, ولذلك يعتقد المنجمون ان مواليد هذه الايام الثلاثة من كل شهر يتميزون بحمل صفات برجين شمسيين لأنهم يولدون في الايام الفاصلة بين الابراج. وحسب تاريخ ميلاد الشخص طبقا للتقويم الميلادي الذي بدأ مع ميلاد المسيح عليه السلام وحسب اليوم والشهر يعرف البرج الشمسي الذي يتبعه الشخص, فاذا ولد شخص في يوم الرابع والعشرون من شهر مارس في اي عام فهو من مواليد برج الحمل, واذا ولد شخص في الخامس والعشرون من شهر ابريل من اي عام فهو من مواليد برج الثور وهكذا..

البرج الصاعد “الطالع”

أما البرج الصاعد “الطالع” فهو البرج الشمسي “مجموعات النجوم التي ذكرناها سابقا” التي تطلع عليها الشمس وقت الشروق الى لحظة الميلاد بالساعة والدقيقة بالضبط. وهذا هو السر في صعوبة تقديرها ومعرفتها فكثير من الناس لا يتذكرها ولا يهتم بها مع انها لا تقل اهمية عن تاريخ الميلاد نفسه, فهي الوسيلة الاهم لمعرفة الطالع الخاص بالشخص. وكان المنجمون القدماء لهم طرق اخري لمعرفة الطالع اذا لم يتسني لهم معرفة وقت الميلاد بالتحديد, فكانوا يرسمون خارطة تحويل للشخص ومنها يحددون حادثة معينة مهمة حدثت في بواكير حياته الشخصية ومنها يحددون بدقة متي ولد بالتحديد في أي ساعة واي دقيقة وفي أي مدينة لأن خط الطول وخط العرض لهذه المدينة يدخل في حساب البرج الصاعد “الطالع” أيضا. والسبب هو ان الطالع يحدد حسب وقت شروق الشمس يوم ميلاد الشخص.

فاذا كان الشخص من مواليد برج الدلو الهوائي , وولد يوم الرابع من شهر فبراير من أي عام على سبيل المثال, فالشمس ستشرق وقت الشروق بالضبط بأول اشعتها في برج الدلو, ثم تنتقل كل ساعتين تقريبا في دائرة البروج مع اتجاه عقارب الساعة “الترتيب الطبيعي” , فسوف تنتقل بعد ساعتين من وقت الشروق لبرج الحوت, ثم الحمل وفالثور والجوزاء وهكذا انتهاء الي الجدي. فاذا افترضنا ان وقت الشروق كان في يوم الرابع من فبراير في الساعة السادسة صباحا , فيكون طلوع الشمس من السادسة حتى الثامنة صباحا في برج الدلو “نفس برج الميلاد”, ومن الثامنة صباحا حتي العاشرة صباحا في برج الحوت, وهكذا. فاذا افترضنا ان الشخص المولود يوم الرابع من فبراير كان وقت ميلاده بدقة هو الساعة الواحدة صباحا في هذا اليوم أي ولد قبل شروق الشمس بخمس ساعات, فما هو البرج الصاعد له, نرى توقيت شروق الشمس في يوم 3 فبراير وهو اخر يوم اشرقت فيه الشمس قبل وقت ميلاد الشخص, فوجدناها السادسة صباحا, فنحسب اين تقع الشمس في دائرة البروج لحظة ميلاده في الواحدة صباحا وحسب موقع المدينة التي ولد فيها, سنجد ان برجه الصاعد “الطالع” هو برج العقرب المائي. ونقرب المسألة بمثال اخر, اذا كان ميلاد الشخص يوم 4 فبراير لكن في الساعة السابعة صباحا, فيكون برجه الصاعد “الطالع” هو نفس برج ميلاده وهو برج الدلو.

التعليقات مغلقة.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقاقرأ أكثر