الابراج والخارطة الشخصية للانسان التي تشير الى شهوة التسوق

علم التنجيم لا يجزم بوجود شهوة التسوق او ادمان التسوق في النساء فقط بل يشير بعدد من العلامات والادلة في الخارطة الشخصية للانسان تدل على وجود شهوة التسوق

التسوق في اسواق الجملة ومحلات الملابس الكبرى والشوارع التجارية الكبيرة في كل انحاء العالم, والمعارض والتجمعات المشهورة للبيع والتسويق متعة وفي نفس الوقت اكتشف اهل الخبرة والعلم انه يشكل في بعض الناس نوع من الادمان او العادة التي لا يستطيع ان يتركها.

التسوق والنساء

ولا احتاج لأي تأكيدات للاشارة الى ان اغلب من يعتادون هذه الخصلة من النساء. بعضهن سيغضبن الان من هذا الكلام لكن في الحقيقة ان الموضوع حسب علم التنجيم لا يجزم بوجود شهوة التسوق او ادمان التسوق في النساء فقط بل يشير بعدد من العلامات والادلة في الخارطة الشخصية للانسان, في حالة تواجدها تصبح دليلا على امتلاك هذا الشخص لهذه الصفة سواء كان رجلا او امرأة. لكن انا متأكد انه اذا قمنا باحصاء عدد النساء اللاتي يمتلكن واحدة او اكثر من هذه العلامات في خارطتهن الشخصية وقارنها بأرقام الرجال سنجد فارق كبير بلا شكز

الخارطة الشخصية للانسان وعلامات وجود شهوة التسوق

من العلامات التي نجدها في الخارطة الشخصية للانسان وتكون دليل على وجود شهوة التسوق لديه وظاهرة في تعاملاته الحياتية وجود كوكب المريخ في بيته الاول او الثاني. في حالة وجوده بالبيت الاول يصبح شخص كريم جدا ومبذر ومتهور نوعا ما, اما في حالة وجوده بالبيت الثاني فهذا دليل ان يده مخرومة كما يقول الناس أي انه شخص مسرف جدا ويضيع كل ما يكتسبه من مال في شراء اشياء كثير منها ليس في حاجة لها دائما. تزداد هذه الوضعية صعوبة لو كان كوكب زحل مقترنا بكوكب المريخ في البيت الثاني للشخص او متصلا به بزاوية سلبية “تربيع او مقابلة” فهذا يعني ان الشخص يعاني اغلب الوقت من مشاكل مادية وصعوبات مالية وفي نفس الوقت لا يتحكم في انفاقه بسبب تبذيره وعمل حساب الغد وهو لا يعتمد على الادخار بقدر ما يؤمن بمقولة “اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب”.

البعض من المنجمين يري اقتران المريخ مع زحل يحد من شهوة التسوق ويحجمها , ووجهة نظرهم ان زحل يسبب ضيق في السيولة المالية للشخص ببيته الثاني وبالتالي فلا يوجد مجال للتبذير والميل للتسوق بشراسة, ولكن يقتنعون ان من يقترن في بيته الثاني كوكب المريخ مع كوكب المشتري او كوكب الزهرة هو صاحب الخصلة الاكثر وضوحا. فهو شخص محظوظ بالمال ويكتسب الحظ في حصد المال وحالته المادية غالبا جيدة ولكنه يضيعها اولا بأول بسبب اسرافه وعدم اكتراثه بظروف المستقبل.

أما اذا اقترن كوكب الزهرة وكوكب المشتري في البيت الثاني بالخارطة الشخصية فهذا دليل على انه شخص محظوظ من النواحي المالية وغالبا يكون شخص غني, وامتلاك المال بسهولة دافع نفسي قوي لامتلاك خصلة التسوق بشراهة ايضا. يضبط المسألة تماما وجود زاوية تربيع بين كوكب المشتري او الزهرة مع كوكب زحل الذي يضفي صفة المسئولية والاهتمام بالامور الواجبة اكثر من الاندفاع الغير مبرر في شراء اشياء لا حاجة للانسان فيها الا بصفة وقتية. فطبقا لأخر احصاءات تسويقية تستطيع اقناع العملاء بشراء حوالي 40% من المشتروات من اشياء لا قيمة حقيقية ولا ضرورة لديه ولكنه اقتنع بها واضطر لشرائها بسبب انجذابه لطريقة تسويقها. أخر هذه العلامات التي ترجح وجود خصلة التسوق بشراهة لدي الانسان هي وجود الشمس مع كوكب المريخ في بيته الثاني وهي دليل قوي على ميل الشخص للتبذير ورغبته الدائمة في شراء عقارات وممتلكات مادية اخري بشكل مبالغ فيه وهذا من النوعيات التي اذا زارت محل تجاري او مول تجاري كبير لن تخرج الا وفي يدها مشتروات فهو لا يقاوم رغبته في الشراء فعلا.

التعليقات مغلقة.