الرئيسية / الكواكب والأبراج / اكتمال القمر ومعدلات الولادة : العلاقة بين اكتمال القمر وزيادة معدل الولادة
اكتمال القمر ومعدلات الولادة
اكتمال القمر ومعدلات الولادة

اكتمال القمر ومعدلات الولادة : العلاقة بين اكتمال القمر وزيادة معدل الولادة

في مقال سابق تحدثنا عن اثر خسوف القمر كواحد من اوجه القمر التي يراها الناس على الارض بشكل مؤقت كل فترة من الزمن وفي انه يشترك مع باقي اوجه القمر الاخري المنتظمة التي تتكرر كل شهر وهي الهلال والتربيع الاول والثاني والبدر والمحاق في التأثير على الحياة على الارض وعلى حياة الناس وتصرفاتهم فعلا. ولكن لم يكن يسعنا سياق المقال السابق في الحديث عن ما يراه العلماء حتى الان في تفسير واحدة من العلاقات العجيبة وهي علاقة اكتمال القمر وهو البدر او كما يقول اهلنا في بلادنا العربية “قمر 14” في اشارة الى اكتمال القمر يوم 14 من الشهر الهجري مع زيادة معدلات الانجاب او الولادة, وهي موضوعنا في هذا المقال.

جاذبية القمر

احدث الابحاث العلمية التي درست هذا الموضوع تشير الى ان الاحتمال الاكبر في حدوث ذلك هو تأثير جاذبية القمر التي تعتبر سدس جاذبية الارض, وقرب القمر نسبيا لكوكب الارض مقارنة مع الاجرام السماوية الاخري, ويظهر تأثير الجاذبية في حالة المد في المحيطات والبحار وتظهر هنا في هذه الحالة بحالة تشبه المد في سوائل الرحم داخل النساء الحوامل وتزداد نسب ومعدلات هرمونات المخ التي تتسبب في حدوث نوبات الطلق التي تعتبر من اهم مؤشرات حدوث الولادة وبالتالي تزداد حالات الولادة في وقت اكتمال القمر. وهذا الطرح هو ما يقوله العلماء حتى الان ولكن يظل مجرد طرح من جانب بعض العلماء ولكن ما زال الموضوع مطروحا لتجارب اخرى وربما تظهر تفسيرات اخرى لهذه الظاهرة.

مشاريع لدراسة الفضاء والقمر

وهذا الموضوع يفسر لكم ما تفعله وكالة الفضاء الامريكية ناسا من مشاريع لدراسة الفضاء والقمر بصفة خاصة نظرا لأهميته القصوى للحياة على الارض وعلى حياة الانسان. ففي الرحلات الاخيرة التي سافرت للقمر كان رواد الفضاء يجهزون مع انفسهم عدد من الادوات التي تساعدهم في دراسة مثل هذه الظواهر التي نتحدث عنها بمساعدة الخبراء والمتخصصين من مراكز المراقبة في وكالة الفضاء الشهيرة “ناسا”, واهتم بهذه الابحاث ايضا مركز الفضاء الاوروبي وقدم فيها اسهامات عديدة ويجعلنا ذلك ان نتائج هذه الابحاث سوف تظهر بدلائل مهمة تبين العلاقة بين حالة اكتمال القمر وحياة الانسان , وبالاخص دراسة اثر اكتمال القمر ومعدلات الولادة ومن ثم كيفية استخدام ذلك في صالح البشرية.

الإعلانات,

اكتمال القمر ومعدلات الولادة

وهذه العلاقة المدهشة والواضحة بين اكتمال القمر ومعدلات الولادة وتبين شئ اخر مهم وهو ان دراسة تأثير الاجرام السماوية وخاصة القريبة منها مثل كواكب المجموعة الشمسية لن تتوقف في المستقبل على دراسة الكواكب وتربتها واجواءها وفرصة وجود المياه فيها بل وعلى تأثير هذه الكواكب بواسطة قوي الجاذبية وانواع مختلفة من الطاقة التي لا نعرفها حتى الان بسبب عدم معرفة العلماء لسر المادة والتي لم تكتشف بالاثبات الا منذ شهور قليلة في تجربة شهيرة اثبتت ان جسيم هيجز هو اصل كل المواد وهو الذي يعطي لكل مادة كتلتها الذرية ونتيجة هذه الابحاث ستكتمل باكتشاف مادة الثقوب السوداء في الفضاء ومادة الكون وتتكامل الخطوط في فهم افضل للحياة والانسان والطبيعة.